مشاركة مواطِنة

برنامج جديد لدعم المجتمع المدني في المغرب

افتتاح مكتب جهة الشرق

 وجدة، 18 يوليوز بعد المكتب الجهوي الدارالبيضاء-سطات، احتضنت وجدة يوم 18 يوليوز 2018 حفل افتتاح مكتب جهة الشرق لبرنامج دعم المجتمع المدني “مشاركة مواطِنة”. شارك  في هذا الحفل كل من السيدة كلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب وممثلين عن الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ووالي الجهة الشرقية  ورئيس المجلس البلدي لوجدة وممثلة ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع لشمال إفريقيا.

 

وسيدعم برنامج “مشاركة مواطِنة” مبادرات المجتمع المدني في مجالات الشباب والمساواة والبيئة وسيكون حاضرا على المستوى الجهوي من خلال أربعة مكاتب توجد مقراتها بجهة الدارالبيضاء-سطات وجهة الشرق وجهتي سوس-ماسة وطنجة-تطوان-الحسيمة.إضافة إلى مكتب للتنسيق على الصعيد الوطني يوجد مقره بالرباط.

 

وبهذه المناسبة، قالت السيدة كلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي في المغرب: ” تعد جهة الشرق من الجهات التي تغطي فيها الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوربي عدة قطاعات نذكر منها تعزيز الحكامة المحلية، النهوض بالديمقراطية التشاركية، دعم المقاولات الصغرى والمتوسطة، التربية، الماء والتطهيرالسائل ، التكوين المهني، الهجرة، البيئة، الصحة، دعم المجتمع المدني وغيرها. ويروم برنامج “مشاركة مواطِنة” استغلال التجربة التي اكتسبها الاتحاد الأوروبي وشركائه على مدى عدة سنوات في المغرب بشكل عام وبجهة الشرق بشكل خاص والعمل على التقائية مبادرات الدول الأعضاء من خلال خارطة طريق تعكس التزام الاتحاد الأوروبي إزاء المجتمع المدني”.