برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب


مشاركة مواطنة

« من أجل انخراط أفضل للشباب في السياسات العمومية الجهوية »:
لقاء متعدد الفاعلين لتعزيز المشاركة المواطنة لدى شباب جهة سوس-ماسة

أكادير، الثلاثاء 23 يوليوز 2019: تنظم الهيئة الاستشارية للشباب ومستقبل سوس-ماسة (ICJA-SM) و المجلس الجهوي لسوس-ماسة و المكتب الجهوي في سوس-ماسة لبرنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب “مشاركة مواطنة” الممول من طرف الاتحاد الأوربي و جمعية الهجرة و التنمية و التعاون الدولي الألماني (GIZ) لقاءا جهويا بقاعة الاجتماعات لولاية أكادير يوم الثلاثاء 23 يوليوز، تحت عنوان : «من أجل انخراط أفضل للشباب في السياسات العمومية الجهوية».

تعتبر مساهمة الشباب واشتراكهم في السياسات العمومية أساسية لسيرورة الدمقرطة التي انخرط فيها المغرب. ويشكل الشباب شريحة عريضة من المجتمع المغربي وجب على السياسات العمومية أن تعكس احتياجاتها وتطلعاتها. كما أن للشباب مواهب ومؤهلات وطاقات ضرورية لمواجهة التحديات التي تؤثر على جميع شرائح المجتمع.

 

إدراكا منها لذلك، تعهدت الهيئة الاستشارية للشباب ومستقبل جهة سوس-ماسة وشركائها بتعزيز دور الشباب في صياغة وتتبع برنامج التنمية الجهوية من ناحية، ومن ناحية أخرى بالمساهمة في إعداد برامج وسياسات عمومية منصبة على الشباب.

 

يهدف هذا اللقاء الجهوي إلى تعزيز مساهمة ديناميات الشباب وهيئات جهة سوس-ماسة في صنع القرار، والتأثير بشكل إيجابي في برامج السلطات المحلية والسياسات العمومية المتعلقة بالشباب.

يهدف اللقاء أيضا إلى تعزيز قيم المواطنة والشعور بالانتماء لدى الشباب حيث سيتيح لهم الفرصة للتعبير عن آرائهم فيما يتعلق بتطوير برامج تنموية تلبي توقعاتهم وتطلعاتهم.

 

سيشكل هذا الحدث أيضا فرصة للتطرق إلى الصعوبات التي تعيق المشاركة الفعالة للشباب في صنع القرار العام وبالتالي أخذ تطلعاتهم بعين الاعتبار.

 

من المتوقع مشاركة ما يقارب 180 شخصا في هذا اللقاء، بما في ذلك الفاعلين المؤسساتيين والجمعويين والهيئات الاستشارية للسلطات المحلية والمصالح الخارجية الجهوية. سيشمل هذا اللقاء ثلاث ورشات عمل:

 

  • الورشة الأولى: ستركز على التكوين والشغل من خلال تحديد تحديات سوق العمل وتوافق التكوينات معه واقتراح حلول؛
  • الورشة الثانية: ستقوم بتحليل الهيئات الاستشارية وآليات المشاركة المواطنة؛
  • الورشة الثالثة: سوف تتطرق لحضور الشباب في السياسات العمومية والعمل الجمعوي.

ستمكن هذه الورشات بالخروج بمجموعة من التوصيات من أجل تعزيز اشتراك شباب الجهة في سيرورة تطوير وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية.