كشف البحث الوطني حول العنف ضد النساء الذي أجرته المندوبية السامية للتخطيط في 2019 عن انتشار العنف ضد النساء بشكل سائد في الفضاء المنزلي والذي يشمل العنف الزوجي والأسري. ويشهد هذا الوضع تفاقما في ظل الحجر الصحي المفروض للتصدي لفيروس كوفيد-19.

 

في هذا السياق، أحدثت هيئة الأمم المتحدة للمرأة خارطة للخدمات الجمعوية والمؤسساتية المتاحة للنساء ضحايا العنف للجوء إليها. وتشمل هذه الأخيرة خدمات الاستماع والدعم النفسي والتوجيه المتوفرة على المستوى الوطني والجهوي والمحلي.