بمناسبة اليوم العالمي للبيئة (5 يونيو)، اخترنا أن نشارككم القصة الملهمة لمسارالشاب مراد عربي:

 

 

 مراد عربي، 30 سنة، دكتور في البيئة والتنمية المستدامة ومتخصص في علم البيئة والعلوم الزراعية، شاب نشيط في المجال الجمعوي و حريص على الدفاع عن قضية البيئة.

 

اكتشف منذ طفولته عالم التطوع من خلال جمعية محلية اكتسب فيها مجموعة من المهارات، وتطرق إلى العديد من المجالات: الرياضية والاجتماعية والعلمية والثقافية … مما سمح له بتكوين نفسه في عدة مجالات و تخصصات مختلفة.

 

في عام 2008، شرع مراد مساره الجامعي بدراسة علوم الأرض والكون، ثم علم الأحياء. بعد الحصول على الإجازة، قام بتدريب في مجال إدارة المخاطر الطبيعية في عام 2012 ثم شرع في دراسة الهندسة الزراعية لنيل درجة الماجستير بعدها بسنتين.

علاوة على ذلك، كونه واحدًا من 150 فائزًا في التدريب الدولي Yes Green، الذي أطلقه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بتمويل من الحكومة اليابانية واستضافه المعهد الدولي للمياه في الرباط، فقد أنجز مراد عدة أنشطة لحماية البيئة من التلوث، وطور مشاريع مبتكرة في هذا المجال.

 

وقد شكل هذا التدريب نقطة انطلاق لإنشاء جمعيته Yes Green Maroc والتي مكنت من جمع عدد من الناشطين الجمعويين الشباب المنخرطين في حماية البيئة بالمغرب و خاصة بالجهة الشرقية للبلاد من خلال أنشطة ومشاريع ومبادرات مواطنة. وقد تمكنوا معًا من تنظيم عشرات الأنشطة منذ إنشاء الجمعية، حيث يعتبر مراد النهج التشاركي أساسا لمنظومة جمعوية متناغمة ومنتجة.

 

و قد اختارت جمعية Yes Green Marocهذا اليوم الرمزي لإطلاق مشروعها “الفرز الانتقائي للنفايات المنزلية : حي بيئي نموذجي في وجدة”، بتمويل من الاتحاد الأوروبي في إطار برنامج مشاركة مواطنة. ويهدف هذا المشروع إلى تحسين إدارة النفايات المنزلية في مدينة وجدة. تم هذا الاطلاق من خلال ندوة عبر الإنترنت شارك فيها عدد من المتدخلين الوطنيين والدوليين تم بثها يوم 5 يونيو مباشرة على صفحة الفايسبوك الخاصة بالجمعية.

 

بالنسبة لمراد، لطالما شكل موضوع البيئة أحد أهم أولوياته حيث إن الإشكاليات المتعلقة بها أثرت عليه بشدة ودفعته إلى البحث عن الأسباب الكامنة ورائها لاقتراح حلول بيئية مستدامة.

وقد أخذ بحث الدكتوراه الخاص به هذا الاتجاه كذلك: “الإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة بمنظور علمي وإيكولوجي”. في نفس هذه الفترة، تمكن مراد من إنشاء العديد من الشركات الناشئة المبتكرة والمتخصصة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، وهي: مزرعة بيئية، تعاونية لتثمين النفايات، وتعاونية لتثمين المنتجات الثانوية من الزعفران في المغرب.

 

بالإضافة إلى ذلك، أقام مراد العديد من العلاقات الدولية وساهم في بلورة العديد من مشاريع التنمية المستدامة بجهة الشرق، منها: مشروع حضري تحت إشراف جماعة وجدة بالتعاون مع مدينة ليل الفرنسية، مشاريع للصناعة البيئية ومشاريع اجتماعية منها تعاونية لتثمين منتوجات الصناعة التقليدية، الخ.

 

في عام 2018، انضم مراد إلى فريق Cluster VALBIOM Maroc المتخصصة في إطلاق مشاريع الطاقة والتنمية المبتكرة.

في المستقبل، يرغب مراد في ولوج العالم السياسي للدفاع عن البيئة وإلهام الشباب وتتمثل رؤيته في الترقي نحو مغرب أخضر، حريص على الحفاظ على تراثه البيئي والطبيعي.