بمناسبة إطلاق مشروعه “تعزيز المشاركة المواطنة لحماية البيئة بمرتيل” و تزامنا مع فعاليات اليوم العالمي للبيئة، نظم منتدى جمعيات مرتيل لقاءا تواصليا يوم السبت 06 يونيو 2020، تحت عنوان “التشارك شرط أساسي لبناء حكامة بيئية فعالة”. وقد عقد هذا اللقاء عن بعد حيث تم بثه مباشرة عبر صفحة الفيسبوك للمنتدى و ذلك تماشياً مع التدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19). عرف هذا اللقاء تجاوبا مهما عبر تعليقات وأسئلة المتتبعين/ات و حقق نسبة مشاهدة مهمة قاربت 1000 مشارك(ة).

 

خلال هذا اللقاء، تم تقديم  نتائج استطلاع الرأي حول واقع البيئة بمرتيل والذي أطلقه المنتدى قبل أسبوع وشارك فيه 586 شخص أغلبيتهم من سكان مرتيل ( نتائج هذا الاستطلاع متوفرة على صفحة المنتدى). وقد شملت هذه النتائج عددا من النقاط منها أنواع ومصادر التلوث و أدوار الجماعة والسلطة المحلية والجمعيات المحلية.

 

كما ذكر رئيس منتدى جمعيات مرتيل، السيد جواد الديوري، في مداخلته أن إحداث الهيئة الاستشارية لحماية البيئة بمرتيل تم بعد حملة الترافع التي قادها المنتدى ودعا إلى التعجيل بـهيكلتها وتفعيلها.  و أضاف أن “هذه الهيئة تُعتبر مكسبا هاما و متفردا في تدبير الشأن المحلي” داعيا الجمعيات المحلية إلى الانخراط في هذه الدينامية الجديدة.

 

و أعلن السيد جواد الديوري بعد ذلك عن الانطلاق الرسمي لمشروع المنتدى رافقه عرض لشريط فيديو حوله. و يجدر التذكير أن مشروع “تعزيز المشاركة المواطنة لحماية البيئة بمرتيل” ينجز في إطار برنامج مشاركة مواطنة بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

 

و يروم هذا المشروع إشاعة الثقافة البيئية وتعزيز القدرات وتعبئة الكفاءات وتشجيع الإبداعات المحلية في المجال البيئي. كما يطمح إلى إنتاج أدوات ترافعية كتابية/سمعية بصرية لفائدة المجتمع المدني وحقيبة تربوية لفائدة الأندية البيئية بالمؤسسات التعليمية بمرتيل.

 

بالاضافة إلى ذلك  يعتزم المشروع خلق بوابة أنترنيت للمجتمع المدني بمرتيل و بنك للمعطيات في تقنيات إعادة التدوير وتعبئة الفنانين/ات الشباب لإصدار أعمال فنية.