كجزء من التدابير الوقائية ضد COVID-19 ولضمان استمرارية دعمه لمنظمات المجتمع المدني ، نظم  مكتب جهة  طنجة تطوان الحسيمة لبرنامج مشاركة مواطنة  تكوين عن بعد يومي 3 و4 شتنبر 2020  حول تقنيات الترافع.

 

جمع هذا اللقاء أكثر من 27 عضوا وعضوة من المنظمات الشريكة للبرنامج، 17 منهم من النساء.  الهدف من هذا التدريب هو تعزيز القدرات الجمعيات الشريكة في الجهة حول آليات الترافع، من خلال تطوير معارفهم حول المنهجية والتقنيات: المناهج  التي يجب اتباعها، من تخطيط، تقديم استراتيجية، تقاسم المعلومات حول الآليات والاستراتيجيات الجديدة المعتمدة وكيفية إشراك المواطنين من أجل تنفيذها.

 

خصصت الفقرة الأولى من هذا التدريب “تقديم عام للترافع” ، بحيث شكلت فرصة للمشاركين لتناول وتقاسم مختلف التعاريف لكلمة” ترافع” ، بهدف استخلاص  تعريف متفق عليه جماعيا.

 

بينما تطرقت الفقرة الثانية لكيفية  “تطوير استراتيجية للترافع” من خلال تقديم مختلف المراحل  لتطوير هذه الإستراتيجية . بحيث اعتمدت  هذه الفقرة على تزويد المشاركين بإطار منهجي، لارشادهم.ن  خلال هذه المرحلة حول الأساسيات من أجل التحضير لخطة الترافع، من خلال مساعدتهم على التفكير في طرح “الأسئلة الصحيحة” والإجابة عليها. 

 

“تنفيذ الإستراتيجية” هي النقطة التي تمحورت حولها الفقرة الثالثة لهذا اللقاء والتي خصصت بالأساس للجوانب العملية، من تحديد لخطة عمل ناجعة إلى استخدام وتوضيح الأدوات المختلفة، أنشطة الحشد والتأييد، بهدف جعل المشاركين يفكرون بشكل ملموس في تنفيذ حملاتهم.ن الترافعية.

 

بعد إعطاء الكلمة للمشاركات و للمشاركين لإجراء تقييم شفوي موجز لاختتام هذا الاجتماع ، قالت السيدة بشرى الزموري ، ممثلة جمعية توازة  لمناصرة المرأة بمرتيل : ” من الأشياء المهمة التي تعلمت في هذه الدورة التكوينية و التي يجب اعتمادها في مسلسل الترافع هو الإيمان بالقضية أولا، و امتلاك القدرة على الإقناع، التعبئة، التخطيط، الحشد و طرح خطة. وأيضا أهمية اختيار التوقيت المناسب لتقديم هذه العريضة”.