احتضنت مدينة طاطا يوم 9 فبراير الحفل الختامي لمشروع “مكنتها طاطا” للتمكين الاقتصادي للشابات والذي نظمته تعاونية عباقرة في إطار برنامج مشاركة مواطنة.

احتفاءً بنجاح مشروع “مكنتها طاطا” ، نظمت تعاونية عباقرة حفلًا متميزا في أجواء تتكيف مع الظروف الصحية التي يواجهها العالم وأقيم الاحتفال في القاعة الرسمية لعمالة طاطا.

بطابع ودي افتتحت هذه التظاهرة  بحضور كل من السيد صلاح الدين امال، عامل إقليم طاطا والسيد Sevrin STROHAL رئيس قطاع الحكامة ببعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب (عبر تقنية الفيديو) و المنسق الجهوي لبرنامج مشاركة مواطنة بسوس ماسة، بالإضافة إلى عرض شريط قصير يلخص مسار 20 من الشابات المستفيدات من هذا المشروع.

وتميز الحفل بعرض مشاريع الشابات أمام مختلف شركاء منظومة إقليم طاطا بهدف منحهن الفرصة للحصول على تمويل لمشاريعهن وتثمين  جهودهن من أجل اندماج أفضل في الحياة العملية.

هذا و التزم السيد العامل بتوفير الدعم اللازم  لتنفيذ 17 مشروعًا للشابات المستفيدات من “مكنتها طاطا“.

في مجال الديمقراطية التشاركية، ساهمت تعاونية عباقرة برؤية محلية للتمكين الاقتصادي للمرأة في إطار هذا المشروع عن طريق  تقديم عريضة موجهة للمجلس الإقليمي المحلي في هذا السياق.

نبذة عن مشروع  حاضنة “مكنتها طاطا”:

مشروع حاضنة مكنتها طاطا يهدف إلى تعزيز التمكين الاقتصادي  للمرأة من خلال مواكبة 20 شابة للتمكن من أساسيات تسيير المشاريع والتعرف على آليات الديمقراطية التشاركية على مدار 10 أشهر عبر ورشات تكوينية ولقاءات تحسيسية أطرها مكونون مؤهلون في هذا المجال.

بالاضافة إلى تكوين وتدريب النساء المحليات، أطلقت تعاونية عباقرة  بوابة إلكترونية: “مكنتها طاطا” توثق أهم مراحل إعداد التصور المحلي للتمكين الاقتصادي للمرأة وتتبعه وتقييم انعكاساته على المدى القصير والمتوسط والبعيد.